بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان رئيس الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، وتشاد كوهن الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لمنظمة PADI الدولية، تم توقيع شراكة تعاون، والتي تهدف إلى دعم صناعة الغوص في المملكة في مختلف الجوانب، ودعم الأنظمة والقوانين المحلية، وتنفيذ خطط العمل المشتركة والندوات والمؤتمرات لتطوير صناعة الغوص والارتقاء برياضة الغوص وإكمال المنظومة التطويرية، بدعم وتوجيه مستمر من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة.
وقد حرص وزارة الرياضة على ترسيخ الارتقاء بالبيئة الرياضية وتعزيزه في المملكة.

وبهذه المناسبة قال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان رئيس الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص في تصريح صحفي: "إن توقيع هذه الشراكة مع منظمة الغوص الدولية PADI، تتضمن خطوات عديدة بادر بها الاتحاد وشرع في تنفيذها، بما يواكب رؤية المملكة لتطوير القطاع الرياضي ورفع الجودة والتوعية والاستدامة، إضافة إلى تبادل الخبرات في مجال الغوص، والحرص على العناية بالبيئة البحرية، وهو ما تضمنته هذه الشراكة بالاهتمام في نشر ثقافة العناية بالبيئة، من خلال النشرات والندوات التوعوية بمختلف أشكالها".

يذكر أن الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص قد بدأ خلال الفترة الماضية في اتخاذ العديد من الإجراءات التي تهدف إلى تنظيم الغوص بالمملكة، بدءًا من اللائحة التنظيمية للغوص التي تضمنت تحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة، وتأسيس البنية التحتية للرياضات البحرية والغوص وتشجيع الاستثمار فيها، ورفع الجودة التدريبية وتوفير وظائف في مجالات الغوص المختلفة وتوطينها، إضافة إلى وضع الأساس القانوني لعمل مراكز الغوص والمحترفين في المملكة.